saraya

في الرابع من يناير عام 1948م وضع تنظيم " الأرغون " الصهيوني سيارة مملوءة بالمتفجرات بجانب " السرايا القديمة " في مدينة " يافا " بفلسطين فهدمتها وما جاورها، فاستشهد نتيجة ذلك "30" عربياً، وجرح آخرون، وكان من بين الضحايا عدد غير قليل من شباب يافا المثقف نذكر منهم سعيد إسماعيل شنير و زكي الدرهلي وإبراهيم جبر و اخويه عبد الفتاح جبر و عبد الوهاب جبر، إبراهيم الصلاحي، غالب راغب الدجاني، عبدالرحمن السمهوري، نمر إسماعيل المدهون، محمد السيد أبو حسن، احمد حموي، احمد الدردنجي، سعاد عبدالماجد الزين، احمد فارس شحادة، سعاد الجندي، عبد الرحمن عوض، عبدالله المعوض، يوسف محمد الفنة، عبلة حماد (4 سنوات). .

 وقد أوردت مجلة الجيش الإسرائيلي " بماحانيه " في عددها الصادر بتاريخ 4/1/1978م تفاصيل تنفيذ هذه المجزرة، وذلك على لسان الإسرائيلي " رحميم حكموب " منفذ تلك المجزرة.

السرايا العربية بناية شامخة بناها الوالي أبو نبوت ، تقع في مقابل " ساعة يافا “، وكانت البناية تضم مقر اللجنة القومية العربية في يافا. وقد بلغت وقاحة اليهود ان بنوا نصبا مكان السرايا وغيروا اسم الساحة من ساحة الشهداء الى ساحة الابطال

 

للمزيــــــــــد
 

 

  
 
 
 
    يافا مدينتي حبيبتي

ا

بلغت مساحة مدينة يافا حوالي 17510 دونمات، وقُدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (47709) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (66310) نسمة، وفي عام 1947(72000) نسمة. وضمت سبعة أحياء رئيسية هي : البلدة القديمة، حي المنشية، حي العجمي، حي ارشيد، حي النزهة (ويعرف ايضا بالرياض)، حي الجبلية، وحي هريش (اهريش). اما الحارات فقد تكونت في البلدة القديمة مجموعة من الحارات اشتُهر منها: القلعة؛ الشيخ إبراهيم؛ النقيب؛ البرج؛ النصارى؛ الروم؛ الأرمن؛ الفلاحين؛ الطابية؛ السدرة؛ المراح؛ الرملية؛ السيلوية؛ بيبي؛ الزاوية؛ الشيخ رسلان البكري؛ الأشرفية؛ الحشاش؛ الزنط؛ الشيخ جمعة.

للمزيــــــــــد

 

مقالات

 

اضاءة سريعة على جانب من مساهمة الفلسطينيين في دول الخليج العربي

للمزيــــــــــد

 

                               

بطل فلسطين عبد الرحيم الحاج محمد

(ابو كمال )

القائد العام للثورة 1936 - 1939

 

عبدالرحيم محمد الحاج

للمزيــــــــــد

 
البومات الصور